” … لستم تمتلكون لانكم لا تطلبون.” – يعقوب 4: 2

 

لقد غيرت هذه العبارة حياتي منذ أكثر من عشرين عاماً: “لا تملكين لأنك لا تطلبين من الله.” لقد فتحت هذه الآية الباب أمامي لكي اكتشف القوة المُغيرة للصلاة بلجاجة.

في هذا الوقت من حياتي وجدت نفسي تحت ضغوط متنوعة: كنت أحاول تطوير خدمتي وأحاول إقناع زوجي أن يفعل هذا وأولادي أن يتصرفوا بطريقة معين والآخرين أن يفعلوا الأشياء التي أريدها. كنت أحاول أن أفعل كل شيء بقوتي وربما تستطيعوا تخيلوا الأمر، مهما فعلت لم أكن لأحقق النتائج التي كنت أرجوها.

وكمؤمنة على وشك الإنهيار أدركت يوماً من الأيام أني محاولاتي للاستمرار في الاتكال على قوتي الشخصية أمر غير مجد. كنت محتاجة أن آخذ مشاكلي للرب. كنت محتاجة أن أصلي أكثر!

وعندما نفهم محبة الله وندرك خطته لحياتنا سنستطيع أن نميز الأبواب التي يريد أن يفتحها أمامنا وعندما نتحدث إليه ونستمع إلى صوته، سننمو في علاقة أعمق معه وسندرك هذه الأشياء.

أخبرنا يسوع في متى 7: 7 أن نسأل ونستمر في السؤال حتى نُعطى وأن نطلب ونستمر في الطلب حتى نأخذ وأن نقرع حتى يُفتح لنا.

في كثير من الأحيان، عندما تفشل كل محاولاتنا الأخرى، نبدأ في الصلاة وعندما لا تُستجاب صلاتنا على الفور، نستسلم ونتوقف عن طلب الرب. أريد أن أشجعك اليوم أن لا تصلي فقط بل أن تصلي بلجاجة وأن لا تعتمد على قوتك الشخصية بل سلم كل شيء للرب بينما تصلي.

وتذكر أن الله وعدنا أنه سيُوجد لنا إن طلبناه. دعونا نصلي إليه ونطلبه بكل قلوبنا.

 

صلِ هذه الكلمات:  يا رب، ذكرني أن آتي بمشاكلي إليك فقد تعبت من الإتكال على قوتي واعترف بحاجتي إلى مشورتك وقيادتك. وبينما أطلب وجهك كل يوم، أضع ثقتي فيك.