القُدرة على الاستمرار

القُدرة على الاستمرار

.

نَاظِرِينَ (بعيدًا عن كل ما يُشتِّتنا) إِلَى رَئِيسِ الإِيمَانِ (معطيًا أول حافز لإيماننا) وَمُكَمِّلِهِ (الذي يجعله يصل إلى الكمال والنُضج) يَسُوعَ. (عبرانيين 12: 2)

الأشخاص الذين يحققون إنجازات في الحياة هم من لديهم شخصية قويَّة. ينبغي لنا كمؤمنين أن نشعر بالامتنان لأن الروح القدس يطور شخصياتنا فنرغب في القيام بما يدعونا الله للقيام به، وتكون لدينا “قدرة على الاستمرار”. لم يستسلم يسوع عندما كانت ظروفه قاسية، وهو مثال لنا. يقول الكتاب المقدس أنه ينبغي علينا أن نبتعد عن كل ما يُشتت انتباهنا ونُركِّز نظرنا على يسوع.

أعتقد أن معظمنا يريد أن يفعل وأن يكون كل ما يريده الله، وأن يستمتع بذلك على طول الطريق، ويأتي الفرح العظيم مع  نهاية السباق الذي دعاك الله لتركُض فيه، فاستمتع بالرحلة ولتكن عيناك على الجائزة. واحدة من أعظم الشهادات التي يمكنك أن تشهد بها هي “أنا مازلت هنا، لم أستسلم”.

صلاة شُكر:

أشكرك يا أبي لأنني، بمعونة الروح القدس، لديَّ القُدرة على الاستمرار. أُقرر اليوم أن أستمر ولا أستسلم، فساعدني لكي أركُض في سباقي بمثابرة، وأختبر فرح إنهاء كل مهمة بشكل جيد.

الآن يمكنك الاستماع لهذا التأمل

قوة التسبيح والصلاة

قوة التسبيح والصلاة

.

ادْخُلُوا أَبْوَابَهُ بِحَمْدٍ، دِيَارَهُ بِالتَّسْبِيحِ. احْمَدُوهُ، بَارِكُوا اسْمَهُ.  (مزمور 100: 4)

إن الأسلحة الروحية التي يمنحنا الله إياها لكي نستخدمها في حياتنا هي بركات عظيمة ينبغي أن نكون مُمتَنين لها. أحد الأسلحة الهامة المتاحة لك هو التسبيح.

يهزم التسبيح الشيطان، لكن يجب أن يكون تسبيح صادق من القلب وليس مجرد كلام أو طريقة يتم تجربتها لمعرفة ما إذا كانت ستنجح أم لا. يتضمن التسبيح، مثل كل الأشكال الأخرى للصلاة، الكلمة، فنحن نسبح الله حسب كلمته وصلاحه.

تولد الصلاة من رَحِمْ العلاقة مع الله، فالصلاة تعني المجيء إلى الله وطلب معونته. تَذَكُّرْ أن تُسبِّحه دائمًا على كل صلاحه. إنها علاقة شَرِكة وصداقة، وفرصة للتعبير عن الامتنان لله من أجل شخصه ومن أجل كل ما يفعله. إذا كنت ترغب في أن تكون لك حياة صلاة فعالة، عليكَ أن تحرِص دائمًا على أن تكون لك علاقة شخصية وثيقة مع الرب. ثق أنه يحبك، وأنه مملوء رحمة، وأنه سيساعدك عندما تطلب منه ذلك.

صلاة شُكر:

أشكرك يا أبي من أجل قوة التسبيح والصلاة في حياتي. أريد أن أعيش كل يوم في انبهار بكل ما فعلته من أجلي، فساعدني لكي أُدمِج التسبيح والصلاة في مسيرتي اليومية معك.

الآن يمكنك الاستماع لهذا التأمل

استثمر في شفائك

استثمر في شفائك

.

لأَنَّكُمْ تَحْتَاجُونَ إِلَى الصَّبْرِ، حَتَّى إِذَا صَنَعْتُمْ مَشِيئَةَ اللهِ تَنَالُونَ الْمَوْعِدَ (تتمتعون به).  (عبرانيين 10: 36)

يا لها من بركة أن نعرف أن الروح القدس يُعينُنا على تجاوز ماضينا. شكرًا لله أنه يمكنك، بالإيمان والصبر، أن تتعافى من آلام ماضيك، الأشياء التي حدثت لك والأخطاء التي ارتكبتها، لكن التعافي سيتطلب استثمارًا للوقت من جانبك. يمكنك أن تستمر في الاستثمار في ألَمَكْ، أو أن تبدأ في الاستثمار في شفائك.

إحدى الطرق التي يمكنك من خلالها التعامل مع الماضي هي الاعتراف بوعود الله بدلاً من التحدث عن المشاعر السلبية المهزومة. عندما تعترف بوعود الله بدلاً من مشاكلك، فإنك تمارس إيمانك وتستثمر في شفائك، وهذه طريقة قوية للبدء في الاستمتاع الحقيقي بحياتك.

صلاة شُكر:

أشكرك يا أبي لأنه يمكنني أن أستثمر في شفائي من خلال الاعتراف بكلمتك على حياتي. ساعدني لكي أُركِّز على وعودك وليس على مشاكلي. أشكرك يا رب لأنك تذخر أمورًا جيدة لحياتي.

الآن يمكنك الاستماع لهذا التأمل

التعامل مع الأمور العالقة

التعامل مع الأمور العالقة

.

إِنْ كَانَ مُمْكِنًا فَحَسَبَ طَاقَتِكُمْ سَالِمُوا جَمِيعَ النَّاسِ.  (رومية 12: 18)

نَمُر جميعًا بأيام نكون فيها أكثر عاطفية من الأيام الأخرى، ويحدث هذا لأسباب عديدة، فأحيانًا نكون عاطفيين لأن شيئًا ما أزعجنا في اليوم السابق ولم نستطع حله.

أتذكَّر ليلة لم أستطع فيها النوم، وأخيرًا، في الخامسة صباحًا، سألت الله ما هي مُشكلتي؟ فتذكرت على الفور موقفًا من اليوم السابق كنت فيه عنيفة مع شخصٍ ما، وبدلًا من أن أعتذر له وأطلب من الله أن يغفر لي، أسرعت إلى الشيء التالي الذي كان عليَّ أن أفعله في يومي. من الواضح أن سلوكي كان يزعج روحي، وبمجرد أن طلبت من الله أن يغفر لي واتخذت قرارًا بالاعتذار للشخص، تمكَّنتُ من النوم.

إذا شعرتَ بحزنٍ غير عاديّ وكأنك تحمل عبء ثقيل، اسأل الله ما هي المشكلة، وعندما يظهرها لك، كن ممتنًا لأن لديك فرصة لتصحيح الوضع.

صلاة شُكر:

أشكرك يا أبي لأنك تريدني أن أعيش في سلام. إذا كانت هناك أي أمور عالقة تسبب لي القلق أو الإنزعاج، أطلب منك أن تُظهِرها لي وتعطيني القوة والحكمة لحلَّها، وأشكرك لأنك ستكون معي في كل خطوة في الطريق.

الآن يمكنك الاستماع لهذا التأمل

اترُك الأمر لله

اترُك الأمر لله

.

فِي قَلْبِ الإِنْسَانِ أَفْكَارٌ كَثِيرَةٌ، لكِنْ مَشُورَةُ الرَّبِّ هِيَ تَثْبُتُ. (أمثال 19: 21)

إذا لم تكن قد نجحت في إدارة حياتك الخاصة، فلماذا لا تحولها إلى الشخص الذي خلقك ويعرف عنك أكثر مما تعرفه عن نفسك؟ إذا واجهت مشكلة في السيارة، فأنت تعيدها إلى الأشخاص الذين صنعوها لإصلاحها، وهذا المبدأ صحيح مع الله. لقد خلقك الله وهو يحبك كثيرًا، فإذا كانت حياتك لا تُرضيك، خذها إليه لإصلاحها.

لن تتغير حياتك إلا إذا اتخذت القرار الهام للغاية بإخضاعها لسيادة الله. وهذه هي الأخبار السارة: عندما تطلب من الله بالسيطرة على حياتك، فإنه يوافق، وسيعمل على إصلاح المناطق المتضررة بها، وسيوجهك للحفاظ على سلامتك في رحلتك في هذه الحياة، وسيمنحك فرحًا لم تختبره مِن قبل. عندما يكون الله هو قائد حياتك، سوف تكون ممتنًا لأن حياتك أصبح لها اتجاه جديد، وهدف ورجاء في المستقبل.

صلاة شُكر:

أبي، آتي إليك اليوم طالبًا سيادتك المُطلِقة على حياتي، فساعدني لكي أَترك أموري بين يديك. أشكرك لأنك تستطيع أن تُدير حياتي بشكلٍ أفضل، وأُصلِّي لكي تشفي وتُغيِّر وتُجدِّد حياتي. أنا ممتن للأشياء الجديدة في مستقبلي فيك.

الآن يمكنك الاستماع لهذا التأمل

اُرفض العَيش في خوف

اُرفض العَيش في خوف

.

وَالرَّبُّ سَائِرٌ أَمَامَكَ. هُوَ يَكُونُ مَعَكَ. لاَ يُهْمِلُكَ وَلاَ يَتْرُكُكَ. لاَ تَخَفْ وَلاَ تَرْتَعِبْ. (تثنية 31: 8)

الخوف له مشاعر، وعندما قال الله ليشوع ألَّا يخاف، لم يكن يأمره ألا “يشعر” بالخوف، بل كان يأمره ألا يستسلم للخوف الذي يواجهه.

غالبًا ما أُشجِّع الناس على “المُضي قُدُمًا برغم الخوف”. هذا يعني في الأساس أنه عندما يهاجمك الخوف، عليك أن تمضي قدمًا وتفعل ما يطلبه منك الله على أي حال. يمكنك فعل ذلك بركبتَيْن مُرتعشتَين، أو بيدين مُتعرقتين، ولكن افعله على أي حال. هذا هو ما يعنيه ألَّا تخف.

ينبغي أن نكون شاكرين لأن لدينا كتابًا مقدسًا نستطيع أن نتأمل فيه عندما نشعر بالخوف، فنتشدد بوعود الله التي تساعدنا على المُضي قُدُمًا بغض النظر عمَّا نشعر به. ستمنحك كلمة الله الإيمان الذي تحتاجه للتغلُّب على أي شعور بالخوف.

صلاة شُكر:

أشكرك يا أبي لأنني لست مضطرًا للاستسلام لمشاعر الخوف، فأنت تُعينني على المُضي قُدُمًا والقيام بما دعوتني للقيام به بغض النظر عمّا أشعر به، وأشكرك لأنه يمكنني أن أفعل هذا برغم الخوف.

الآن يمكنك الاستماع لهذا التأمل

Pin It on Pinterest