ما نؤمن به

  • الكتاب المقدس هو كلمة الله المعصومة من الخطأ والموحى بها بالروح القدس وفيها نجد الجواب لكل مشاكل البشر.

2تيموثاوس 3: 16، 17؛ 2بطرس 1: 20، 21

  • إلهنا إله واحد، كائن منذ الأزل، معلن في ثلاث أشخاص هم الله الآب والله الابن والله الروح القدس.

يوحنا 10: 30؛ يوحنا 14: 26؛ فيلبي 2: 5-7

  • الله محبة وهو يجب جميع البشر وشوق قلبه أن يصل للفقراء والمقهورين والأرامل والأيتام ويشفي منكسري القلوب.

مزمور 68: 5-6؛ 1يوحنا 4: 16

  • خلق الله الإنسان على صورته ولكنه انفصل عن الله بسبب الخطية. بدون يسوع لا يمكن أن تكون لنا علاقة مع الله.

تكوين 1: 26؛ 1تيموثاوس 2: 5

  • الخلاص هو عطية الله المجانية للإنسان ومن خلاله تكون لنا علاقة شخصية مع الله كما أننا ننال الخلاص ليس نتيجة لشيء فعلناه، وإنما بحسب نعمة الله التي لا نستحقها. عندما نعترف بخطايانا ونؤمن بموت ودفن وقيامة المسيح وقبوله سيداً على حياتنا، سنقضي الأبدية مع الله.

أفسس 2: 8-9؛ رومية 5: 1؛ رومية 3: 24

  • نؤمن بمعمودية الماء التي علم بها يسوع كإعلان عن إتحاد المؤمن مع المسيح في موته ودفنه وقيامته

متى 28: 19؛ رومية 6: 4 متى 3: 13-17

  • المعمودية بالروح القدس هي عطية من الله حتى يستطيع المؤمن أن يكون مشابهاً للمسيح ويحيا كل يوم متمماً لمشيئة الله في حياته.

متى 3: 11؛ أعمال 2: 4

  • يهب الله المؤمنين مواهب روحية بغرض تشديد شعب الله (أي الكنيسة) وكبرهان على حضور الله وقوته لغير المؤمنين وهذه المواهب موجودة وعاملة اليوم.

1كورنثوس 12: 4-11؛ 1بطرس 4: 10

  • التقديس عملية مستمرة نسمح لله من خلالها ينمي صفاته بداخلنا.

رومية 6: 19؛ غلاطية 5: 22-25

  • الشفاء الإلهي يحدث في حياة الناس اليوم بيسوع المسيح الشافي ويشمل الشفاء الجسدي والذهني والعاطفي والروحي.

لوقا 9: 11؛ متى 9: 35؛ أعمال 10: 38؛ متى 10: 1

  • يصف الكتاب المقدس الجحيم بأنه مكان حقيقي قائم وأنه مكان عذاب وانفصال دائم عن الله مخصص لكل من مات دون أن يقبل المسيح. لا يريد الله لأي إنسان أن ينفصل عنه للأبد من أجل هذا أرسل ابنه يسوع المسيح لأرضنا.

عبرانيين 9: 27؛ رؤيا 20: 12-15؛ يوحنا 3: 16-18

  • سيأتي يسوع مرة ثانية لأرضنا ليأخذ كل من قبله مخلصاً لحياته ليكونوا معه للأبد.

أعمال 1: 11؛ 1تسالونيكي 4: 13-17؛ عبرانيين 9: 28

Pin It on Pinterest